منتديات المحترف التعليمية
 

 

 
 

البحث في الويب

 البحث في المنتدى فقط

 
استرجاع كلمة المرور  |  طلب كود تفعيل  |   تفعيل العضوية  

 

لمراسلة إدارة المنتدى    (في حالة طلب التفعيل نأمل مراسلتنا من نفس البريد المسجل به)

 
 


العودة   منتديات المحترف التعليمية > منتديات التربية والتعليم > منتدى التحاضير الدراسية > المرحلة المتوسطة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: صوتوا لهذه الشركة العربية في معرض webit (آخر رد :kmalsamer)       :: دورة كيف تسوق لذاتك وتقدم نفسك كمحترف ؟ (آخر رد :kmalsamer)       :: برنامح الحج في ابراج منى (آخر رد :kmalsamer)       :: التقنية الجديدة (آخر رد :احمديوسف يوسف)       :: برنامج تحليل الاسهم سنايبرستوك (آخر رد :kmalsamer)       :: برنامج تحليل الاسهم سنايبر ستوك (آخر رد :kmalsamer)       :: مكالمات دولية مجانا (آخر رد :kmalsamer)       :: تطبيق "أكل في أكل" ألذ المأكولات و أطيبها (آخر رد :kmalsamer)       :: برنامج تحليل الاسهم سنايبر ستوك (آخر رد :kmalsamer)       :: برنامج الاسبوع التمهيدي لعام 1433هـ افكار جديده ورائعة (آخر رد :أم مينو1)      

sponsor links

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-23-2007, 09:52 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
Lightbulb معا لتطوير مادة التعبير والإنشاء في المرحلة المتوسطة( اهداء لمن طلبها )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هلوين بالكل ومن العايدين
اهداء خاص لمن طلبت مني مادة التعبير
واعتذر بشدة لعدم تمكني في الفترة الاخيرة من الدخول للنت
وهذه المشاركة منقولة عبر تصفحي في المنتديات
ادعو لمن قام باعدادها بالصحة والعافية



نبدا على بركة الله
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم




التعديل الأخير تم بواسطة تلميذة المحترف ; 10-23-2007 الساعة 09:56 PM
رد مع اقتباس
sponsor links
  #2  
قديم 10-23-2007, 09:57 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين

لقد صارت مادة الإنشاء في المرحلة المتوسطة مادة شيقة وممتعة ومحببة للطلاب ، رأيتهم فيها يتعلمون كيفية التلخيص ويكتبون التقارير ويبدون آراءهم ويتمثلون آداب الحوار ويجرون المقابلات ويحررون التحقيق الصحفي وصياغة الخبر الصحفي ، وتارة يكتبون الخاطرة ويكملون القصة والقصة القصيرة ويدبجون الرسائل بأنواعها ويفرقون بين أنواع المقالات الأدبية ، لقد أحبوا هذه المادة وصاروا يتساءلون في كل فصل دراسي جديد : ماذا ندرس يا أستاذ في هذا الفصل من مهارات ؟ منهم من يميل إلى المهارات الكتابية والتحريرية ومنهم من يميل للجانب الشفوي في المهارات التي تتطلب جانب شفوي ( المسرح ، الخاطرة الشفوية ، نثر المنظوم ، مهارة القص الشفوي ، إبداء الرأي في جانبه الشفوي ) وبذلت ولا تزال تبذل جهود لإخراج هذه المادة بصورة شيقة ومشرفة تليق بمكانتها الرفيعة في الأدب العربي الحديث

لشد ما أثار الاهتمام والإعجاب ذلك التصنيف المؤنق الجميل لمفردات هذه المادة وذلك التسلسل المنطقي المعقول المرتب في طريقة دراستها ، فالخاطرة وهي بمثابة مقال صغير تسبق في الدراسة المقال الاجتماعي الذي يدرس في الثاني متوسط والمقال الشخصي يسبق في الدراسة المقال الشخصي في الثالث المتوسط
والخبر الصحفي وهو أصغر من التحقيق الصحفي يسبق في الدراسة التحقيق الصحفي الذي يدرس في الثاني المتوسط وغيرها من مواطن الإبداع والذكاء الحاد الذي صاحب ذلك الإنسان الذي رتب هذه المفردات بهذه الصورة الممتعة والمتناسبة

لا تزال المادة من الجهة الرسمية من حيث المحتوى فقيرة جدا للنماذج وطريقة العرض الموحد وإذا كان المراد نقد ( دليل المعلم لمقرر التعبير في المرحلة المتوسطة ) فالدليل صورة تقريبا عن المذكرة السابقة الموزعة في أول نزول المادة كمفردات
وهي مليئة بتوجيهات فارغة على أمل كسب الوقت ريثما تكتمل المادة في السنوات القادمة ويتكيء فيها الجهد معظمه على مدرس المادة ويفتقد معظمنا إلى المهارات في البحث والتنقيب والتحرير
ويكون معظمنا ماهرا إذا قدمت له مادة جاهزة وقلت له درس ما أطلبه منك في هذا المقرر فقط ، ليس من العقل أن انتقد أساتذة أنا الذي عينتهم واتهمهم بالقصور في أداء المادة إذا كنت قاصرا أو مقصرا في توفير مادة علمية مناسبة لكل مهارة مم خطط له ونال إعجاب الجميع
المشروع طويل ولكنه ممتع ويحتاج إلى تظافر جهود مبدعين لإخراجه بصورة ممتعة وجذابة والأمل معلق عليه في تربية الشباب على محاربة أكبر موجتين يشهدهما العالم اليوم وهي موجه العنف والإرهاب وموجة التفسخ والانحلال .

ومن حيث المقترحات التي أراها لخدمة هذه المادة الحلوة والجميلة
أن يدرج ويدمج منهجها مع منهج مادة الإملاء تحت مسمى ( الإملاء والتحرير الأدبي ) أو
( المهارات الإملائية والإنشائية )
أو ( مادة الإملاء والإنشاء ) هذا في المرحلة المتوسطة

وتختص المرحلة الابتدائية بلفظ ( التعبير في التسمية ) وللمرحلة الثانوية ( التحرير الأدبي ) وأرى أن تدمج مادة التحرير الأدبي مع مادة المكتبة والبحث في ساعات واحدة وتسمى ( مادة المكتبة والتحرير الأدبي )

التصنيف الحالي لتوزيع المهارات على الفصول الدراسية الستة في المرحلة المتوسطة بمعدل ثلاث مهارات في الفصل الدراسي الواحد ممتاز جدا ومناسب

ومن حيث الجانب التطبيقي للمهارات أرى إعادة صياغة منهج القراءة والنصوص بما يخدم النصف منها للمهارات التي تدرس في الفصل الدراسي الواحد
على أن يقدم لكل جزء من قسم منهج الإنشاء في كتاب ( الإملاء والإنشاء ) بمقدمة عن إهمية البيان والكتابة الأدبية وكيفية كتابة المقالات وسير بعض الأدباء الكبار أو التعريف بأديب كبير من أدباء الأدب العربي أو أمانة الكلمة وغيرها من الموضوعات التي تخدم وتربي على الذوق ولا أنسى تعريف بكتاب ولا أحبذ أن تتجاوز عدد صفحات قسم الإنشاء عن عشر صفحات
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-23-2007, 09:58 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
تعريف التعبير :
هو إفصاح الإنسان بلسانه أو قلمه عما في نفسه من الأفكار والمعاني بلغة سليمة وتصوير جميل

أهميته :
التعبير لا يستغني عنه أحد في مراحل حياته المختلفة ، لأن الإنسان في حاجة دائمة للتعبير عما يدور في نفسه من انفعالات ومشاعر وأفكار ، وهو وسيلة الإفهام والاتصال بالآخرين ، وهو الغاية من تعليم اللغة ، وفروع اللغة كلها وسائل للتعبير الصحيح بنوعيه الشفهي والتحريري ، فنحن ندرس النحو لتستقيم ألسنتنا بالنطق والكتابة على سنن اللغة الثابتة ، وندرس الإملاء لنجيد الكتابة وفق القواعد الإملائية الصحيحة ، وندرس النصوص الأدبية من أجل أن نتزود بالثروة اللغوية والأسلوبية والبلاغية ، وأنت تلاحظ أن حياتك العلمية كلها أخذ وعطاء ، فجانب الأخذ : أن تستمع وتقرأ .
وجانب العطاء : أن تعبر بطريقة شفهية أو تحريرية ، ومتى ما كنت جيد الاستماع جيد القراءة كما ونوعا كنت في مرحلة العطاء أكثر عطاء وأقوى أسلوبا ، ومن هنا جاءت أهمية تمرين الناشئة على مهاراته ليصبحوا قادرين على التعبير عما يجول في خواطرهم ويحيط بهم ، وبقدر ما يتمكن الإنسان من التعبير بوضوح وصدق وكفاءة عن أفكاره ومشاعره وحاجاته يستطيع أن يؤثر في الآخرين ويتفاعل معهم بالصورة اللائقة والمناسبة .

أنواع التعبير : للتعبير نوعان :
1 ـ التعبير الشفهي :
وهو التعبير باللسان عمَّا في النفس من مشاعر وأفكار، وهو الذي عليه مدار حياة الناس الاجتماعية في اتصال بعضهم ببعض ، لقضاء مصالحهم وتنظيم شؤونهم ، ومن أمثلته في منهجنا هذا : إلقاء الخطب ، إكمال القصة ، والمقابلة ، والحوار والخطابة .

وعماده التزام التحدث باللغة العربية مع زملائك وأساتذتك ومع كل من تلتقيه ما استطعت إلى ذلك سبيلا ، وكثرة التعرض للمواقف الكلامية الهادفة والدخول في حوار ونقاش مع أناس يجيدون هذا الفن ويفتقون فيه المعاني في مختلف الاتجاهات باقتدار واسع ، وفي المرحلة الأولى منه قد يغني مجرد الاستماع ، وحليته العناية الذاتية بتطوير موهبتك وفصاحتك بكثرة قراءة النصوص المشكولة بصوت مرتفع ، وكثرة الاستماع إلى الكلام العربي ، وذلك عن طريق حضور المحاضرات الأدبية والأمسيات الشعرية ، وسماع الأشرطة النافعة ، فإن لذلك أقوى الأثر في استقامة لسانك و تنمية ثقافتك وتعود أذنك على سماع الكلام العربي الفصيح واحتذائه .
2 ـ التعبير التحريري : وعماده كثرة الإطلاع والقراءة ، فإن ذلك يوسع دائرة ثقافتك ، ويملأ فكرك بالمعاني والألفاظ التي ترقى بمستوى تعبيرك من حيث الكلمة الجيدة ، والأسلوب المهذب ، وحفظ ما استطعت من النصوص العربية المشكولة بدءا بالقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف ثم النصوص الأدبية شعرا ونثرا، فإن ذلك يعينك على الاستشهاد بها في موضوعاتك فيزيدها رونقا وجمالا .
والحمد لله في البدء و الختام وصلى الله على سيد الأنام وعلى آله وصحابته الأعلام
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-23-2007, 09:59 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
إبداء الرأي


إبداء الرأي : هو التعبير عن موضوع أو قضية ما بحرية واستقلال عما بداخل نفسك من أحاسيس ومشاعر وآراء وأفكار بأسلوب صحيح سليم لا ينافي الحياء والاحترام والذوق العام .

الهدف منه : إسداء النصيحة في كل أمر يحقق نفع المسلمين ويصون مصالح الفرد والمجتمع ويحفظ النظام العام

أهميته : يربي على قوة الشخصية وإظهار الأحاسيس والمشاعر بجرأة وشجاعة في حدود الحياء والاحترام ، وتعبيرك عن رأيك يعطيك فرصة لتصحيح الخطأ وتصويب الفكرة القائمة في نفسك ، لذلك نجد المجتمعات التي تهتم بالتقدم تشجع الإبداع والرأي العلمي والفكري من أجل التطوير كل في مجاله وميدانه وحقله .

بعض مواقف الرسول صلى الله عليه وسلم في مشورة أصحابه رضي الله عنهم والسماح لهم بالتعبير عن رأيهم

فوائد التعبير عن الرأي :
1/ ينمي الفكر ويحرك النشاط ويزيد الفاعلية وهذا يستتبع المناقشة ويقوى الرأي بالرأي فتزداد قدرة الإنسان على التفكير .
2/ يقوي شخصية المرء ويزيد ثقة الإنسان بنفسه وهو من علامات الصحة النفسية .
3/ التعبير عن الرأي فرصة لإظهار الكفاءة والتأكد من صحة الآراء واكتشاف الخطأ ومن ثم تصحيحه .
4/ إبداء الرأي من أسباب المشاريع الناجحة لأن الآراء تتبلور وتتكامل لتطوير مشروع ما فيظهر بصورة متقدمة ومبتكرة .
5/ الشعور بالراحة النفسية والرضا في مشاركة المجتمع همومه وآماله .

وسائل التعبير عن الرأي :
1/ وسائل الإعلام والإخبار
2/ المقابلات ( الأسئلة )
3/ الاستبيانات واستطلاعات الرأي
4/ الاتصالات
5/ وسائل الفكر والأدب :
أ ـ الكتابة : وهي من أشهر الوسائل ولها صورة كثيرة .
ب ـ الخطابة : وقد أعتمدها الإسلام شعيرة من شعائره .
ج ـ الشعر : وهو من أقوى الوسائل للتعبير عن الرأي قبل الإسلام
6 ـ غيرها : الهتاف ، النصوص ، العرائض ، حمل شارات معينة
استعمال طريقة في التحية ، اعتماد لبس معين .

تكوين الرأي : بالجلوس مع العلماء وكبار السن من العائلة .
وأثناء مناقشة القضايا والآراء مع الأصدقاء .
وسائل الإعلام والثقافة المختلفة
معالجة الآراء : التعبير عن الرأي ممارسة قابلة للتعديل
والتطوير حتى ولو تقدمت بالمرء سنه
وطال عمره .
فالصحابة رضي الله عنهم أسلمواوتابعوا
النبي صلى الله عليه وسلم وهم في سن
متقدمة وبعضهم عاش ستين سنة
في الجاهلية وستين سنة في الإسلام ‘
ومبدأ التوبة والاستغفار في دين الحنيفية
وما تعارف عليه العقلاء من العتبى
والاعتذار فيما بينهم كلها طرح لمعالجة
الآراء وتصحيح المسار في هذه الحياة .
أصول إبداء الرأي :
1/ الأصل في النصيحة أن تكون في السر .
2/ أنه لا رأي فيما جاء الشرع بحكمه وإنما التسليم والرضا :
( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة .......
3/ أن لا تقول بلا علم : ( ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم ......
4/ أن تكون من أهل الخبرة والتخصص فيما تتكلم عنه
( فاسألوا أهل الذكر .....ز
5/ أن تقدر المصلحة الراجحة و إلا فدرء المفاسد مقدم على جلب المصالح .
وشاهده عدول النبي صلى الله عليه وسلم عن رغبته في هدم البيت بعد فتح مكة وصارت دار إسلام ليبنيه على قواعد إبراهيم
عليه السلام مراعاة لحال قريش في عدم احتمالهم لذلك لقرب عهدهم بالإسلام وحديثي عهد بكفر

ــ إبداء الرأي في الموضوعات الآتية :
ــ المدارس الأهلية أفضل من المدارس الحكومية
ــ عزوف بعض الناس عن السياحة الداخلية على السياحة الخارجية
ــ للرياضة فوائد جمة ولكن الاستغراق فيها والانصراف إليها يكون سببا في ضياع وقت الطالب.
ــ ممارسة الرياضة والتعلق بها ومتابعة أخبارها يكون سببا في اهمال الواجبات الدينية والمدرسية إضافة إلى مل تورثه من شحناء بين الاخوان والأقران مما نهى عنه الاسلام
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-23-2007, 10:00 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
التحقيق الصحفي

هو شكل من أشكال الكتابة الصحفية عادة ما يكون حول مدينة أو مصنع أو مؤسسة أو قضية ما .
والهدف منه : التعامل مع الأحداث ومتابعة القضايا الهامة .

خطوات كتابة التحقيق الصحفي :
1ـ اختيار موضوع التحقيق الصحفي . ويفضل أن يكون
اجتماعياً أو تربوياً .
2ـ وضع تصور لشكل التحقيق ومضمونه وهدفه .
3ـ تحديد مصادر المعلومات والبيانات .
4ـ إعداد وكتابة التحقيق الصحفي :
أ ـ مقدمة : تبين فيها أهمية الموضوع .
ب ـ صلب الموضوع : تعرض أصل الظاهرة التي تكتب عنها.
ج ـ التقسيم العقلي المناسب للموضوع تحاشياً للتعميم .
د ـ إجراء بعض المقابلات القصيرة لإثراء الموضوع .
5ـ الخاتمة : وفيها تلخص النتائج التي توصلت إليها .
ضوابط التحقيق الصحفي :
1ـ وثق معلوماتك ومصادرك .
2ـ لا تتجاوز الآداب العامة والذوق العام .
3ـ احترم الحياة الخاصة .
4ـ لا تروج للدجل والخرافة والأخبار المجهولة .
5ـ استعمل الحاسب الآلي لتحرير التحقيق الصحفي .
6ـ احرص على الجدة والابتكار . ( العناوين الجذابة )
7ـ لا تضعف أمام المصاعب والمتاعب التي تواجهك أثناء العمل في التحقيق الصحفي .
8ـ لا تنس المهارات الفنية والتقنية لإخراج التحقيق في صورته النهائية . ( برنامج الناشر الصحفي )
خصائص التحقيق الصحفي :
1ـ الإثارة بالطرافة والأساليب الجذابة.
2ـ التشويق والإمتاع وصحة المعلومات .
3ـ أن تكون المادة قصيرة غير مطولة .
4ـ القرب من اهتمام الناس وقضايا المجتمع
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-23-2007, 10:01 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
التقرير

التقرير : هو لون من ألوان الكتابة الوظيفية يتضمن وصف مفصل أو مجمل لقضية ما أو حالة معينة .
أو هو نوع من الكتابة الوظيفية يتضمن جمع قدر من الحقائق والمعلومات حول موضوع معين بناء على طلب محدد أو غرض مقصود .
أهميته والهدف منه :
للتقارير أهمية كبرى في توثيق العمل و تقييمه ووصفه وتنظيمه، وهي بيان مكتوب يصف حالة أو نشاطاً أو مشروعاً أو تجربةً ما
والهدف منه تحقيق أغراض معينة لاتخاذ قرارات معينة أو متابعة حالات ومراحل مشروع ما بغية تعديله أو تطوير مساره ، ويعد من أنواع الرسائل الإدارية
كيفية كتابة التقرير
1ـ تحديد المحاور الأساسية لكتابة التقرير وفقا للغرض المقصود من التقرير وينبغي تحرى الصدق والنزاهة بعيداً عن الأغراض الشخصية كالصداقة، والبغض، والمصلحة ولذلك قيل : لا دخل للعواطف في كتابة التقرير
والمحاور الأساسية لكتابة التقرير هي :
( أ ) معرفة الهدف من التقرير وحدوده ، والجهة الموجه إليها .
( ب) جمع المعلومات بدقة وموضوعية
( ج) التوصل إلى نتائج وقـناعات معينة بعد الاستنتاج والتحليل
( د) الشروع في كتابة التقرير وفق البناء الفني التالي :
1ـ مقدمة مختصرة : تذكر فيها دواعي التقرير وملابساته وظروفه
2ـ صلب التقرير : وفيه العرض المرتب لبيانات وحقائق التقرير أو الأحداث ، وقد يتضمن ذكر الزمان والمكان إذا كان نوع التقرير يستدعي ذلك.
3ـ خاتمة : وتتضمن توصيات أو مقترحات أو مرئيات
2ـ عرض التقرير في صورته النهائية وتقديمه للطبع
بعض الضوابط في جمع معلومات وحقائق التقرير :
1ـ جمع المعلومات من مصادرها الأصلية بـ المقابلة أو الكتابة غيرها
2ـ التحقق من صحتها تمهيداً لتحليلها التحليل المطلوب
3ـ انتبه للزمن والتاريخ في الوثائق وخذ بالأحدث
4ـ استعن بنوتة ملاحظات تكتب فيها ما يرد عليك من خواطر
5ـ قد تحتاج إلى إدراج بعض الصور في التقرير
6ـ كتابة التقرير مسؤولية وأمانة لأنك ناقل للحقيقة
صور التقرير :
( أ ) تقرير عن عمل قائم وتجري متابعته من طريق التقارير
( ب) تقرير عن قضايا عامة ويقوم به بعض هواة الكتابة الأدبية في الصحف والمجلات المتخصصة
أنواع التقارير : اجتماعية ، علمية ، شخصية ، طبية ، إخبارية

لتأكيد المعلومات ضروري يا شباب عرض نموذج مكتوب يوزع
تقرير عن رحلة مدرسية في زيارة لمنشآت الحرم النبوي الشريف
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-23-2007, 10:02 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
التمثيل المسرحي


التمثيل المسرحي :
هو فن أدبي يروي قصة حوارية يمثلها أشخاص بأفعالهم أمام الجمهور يصاحبها مناظر ومؤثرات مختلفة

الهدف من التمثيل المسرحي : معالجة أو إظهار بعض الظواهر الاجتماعية بأسلوب تمثيلي لتنبيه المشاهد أو حضه أو تنفيره أو توعيته .

أركان العمل المسرحي :
1 ـ كتابة أو توفير النص المسرحي
2 ـ تحديد المخرج لإدارة وتنفيذ النص المسرحي
3 ـ الأداء التمثيلي باختيار الممثلين للنص المسرحي
4ـ تهيئة المسرح بما يناسب النص ( الديكور والملابس والمكياج )
5ـ الإعداد المسبق للمؤثرات الصوتية والتصويرية والإضاءة
6ـ العرض الزمني المرتب لمشاهد النص الممثل
7ـ التدريب لإتقان النص وتلافي الأخطاء
8ـ احترام الذوق العام والمعايير الخلقية والجمالية

فكرة النص المسرحي :
يشكل توفير النص المسرحي أزمة أدبية لأن طبيعة التأليف فيه تأخذ طابع درامي أو مشهد كوميدي بمعنى أن يسترسل فيه الممثل بلغته الدارجة والتلقائية بدون تحفظ يصاحبه فيها ذكاء وموهبة لماحة لسرعة الإجابة
للموقف الفكاهي والحواري الذي يحيط به
ويمكن أن نستوحي فكرة النص من التراث أو الظواهر الاجتماعية المحيطة بنا ، على أن تكون هادفة وممتعة وجذابة والنصوص والأدوار والممثلين كلها عناصر تتفاوت في الأداء والعطاء

كيفية إخراج نص مسرحي للتمثيل :
الإخراج المسرحي يوازي في أهميته توفير النص المسرحي ، وقد يضطر المخرج لحذف أو إضافة جزء من النص المسرحي ويراعي المخرج تناسب الشخصيات مع الأدوار المسرحية وهذه وموهبة وذوق ، تنبيه الممثلين لحضور المشاعر أثناء الأداء حتى لا يصير العرض باهتا أو سخيفا ، إطلاق الحرية للمثل بالقدر المناسب الذي يسمح له بالإبداع داخل إطار النص ما أمكن بدون الخروج عنه وهذه مقياس الممثل الناجح

التمثيل المسرحي المدرسي : هو نموذج أدبي فني يحدث تأثيراً تربوياً في المتلقي معتمداً على عدة عناصر أساسية يمثله طلاب المدرسة تتناول بالمعالجة التنفير من عيوب اجتماعية وتكون عادة ضاحكة وتنتهي بنهاية سعيدة تسمى الملهاة أو تتناول مشكلات إنسانية وتنتهي عادة بنهاية مؤسفة وتسمى المأساة

والبيئة المدرسية مجال خصب لبناء المشاهد المسرحية لسهولة الحصول على الممثل المناسب للأدوار المختلفة لأي مشهد يمكن محاولة تمثيله وتشخيصه على خشبة المسرح ولو وجود روح الاستعداد لدى الطلاب لإظهار المواهب والقدرات المبدعة في صناعة مشهد ما

وللمسرح المدرسي عدة فوائد منها :
1ـ تنمية روح المبادرة والمواجهة في نفوس الطلاب
2ـ تربية جانب الشجاعة الأدبية وقوة الشخصية
3ـ إفساح المجال لإظهار المواهب والقدرات الحوارية والحركية
4ـ تشجبع الطلاب على الدعوة للفضيلة ومحاربة الرذيلة
5ـ تحفيز همم الطلاب لتأليف النصوص المسرحية وتطبيقها
6ـ إشاعة روح المتعة والفكاهة والتسلية في بيئة الدرس والطلب
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-23-2007, 10:03 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
الخاطرة


تعريف الخاطرة : هي لون من ألوان الكتابة النثرية يتناول فكرة طارئة يفيض عليها الكاتب من مشاعره
هي لون من ألوان المقالة الأدبية تتناول فكرة طارئة يفيض عليها الكاتب من مشاعره
أو هي ومضة من ومضات الفكر محملة بالمشاعر

والخاطرة من جنس فن المقالة تعتمد على الانفعال الوجداني والتدفق العاطفي وتميزت بالتركيز على فكرة واحدة واختصت بالتعبير عن الأحاسيس والمشاعر وما يجيش من عواطف وأفكار ، ولذلك سميت خاطرة من خطر الشيء بباله وجاش الشعر بخاطره
قال أبو البقاء في الخاطر : اسم لما يتحرك في القلب من رأي أو معنى ، وأصل تركيبه يدل على الاضطراب والحركة . وهي من ابسط الأجناس الأدبية وأسهلها على الإطلاق , ظهرت في العصر الحديث واستدعتها ضرورة الحياة الهدف من الخاطرة : نقل الخواطر وتعميم الفائدة والاستمتاع بالإبداع ونشر الجمال ، مثلها مثل غيرها من فنون الإبداع والتعبير عن المواهب والقدرات كالرسم أو التصميم الهندسي .

كيفية كتابة الخاطرة :
أن تأنس في نفسك الملكة الأدبية وهي موهبة من الله يختص بها من يشاء من عباده ، أن تملك وتجمع علماً وثقافة عامة وخبرة وتجربة حول الموضوع الذي خطرت لك الكتابة فيه ، واعلم أن القوة الأدبية البارعة تختلف بين الكتاب اختلافاً نسبياً كل حسب تحصيله وقراءته في مجال الفن الأدبي وأدوات البلاغة المؤثرة
ولكن هذا لا يمنع خاصة في كتابة الخاطرة أن نقرأ للذين يكتبون نتيجة ضغط نفسي شديد إذ الكتابة نوع من أنواع التفريغ والارتياح عند كثير من المنتسبين للأدب ولما يتمكنوا من آلته وأدواته وأساليبه .
صور الخاطرة : للخاطرة صورتان رئيستان : 1/ الخاطرة الشفوية : وهي كلمة موجزة قصيرة يلقيها المتكلم من أجل التنبيه على قضية أو مسألة محددة دون استطراد أو إطالة وإلا صارت درساً أو خطبة وهذا النوع نراه عند أماكن تجمع الناس في المساجد أو المدارس أو الجنود وفي المؤتمرات والمخيمات، واستقبال الوفود في المناسبات
2/ الخاطرة الكتابية : وهي أسلوب أدبي سهل ممتع جذاب يغلب عليه الجانب الوجداني ، وإلا صارت مقالا أو ترفاً فكرياً وفيها توصف بعض الخواطر باللؤلؤ المنثور لروعة كلماتها ورقتها وجمالها والجمال من قوة التعبير والتصوير والتماسك الفكري والرمز والتوجيه الشفاف
وتتنوع الخاطرة حسب موضوعها واتجاه كاتبها فقد تكون تربوية أو دعوية أو اجتماعية أو سياسية أو اقتصادية أو عاطفية ، ، وتشارك الخاطرة المقالة في نسيجها وبنائها المحكم ، ووضوح شخصية كاتبها ، وتبتعد عنها في كونها عبارة عن فكرة عابرة غير مكتملة استدعتها العفوية وأسلوب العصر

صفات الخاطرة :
1 ـ أنها ذهنية عارضة تحتاج إلى ذكاء ويقظة .
2 ـ يغلب عليها الجانب الوجداني على الجانب الفكري
( الإحساس الصادق والعواطف الجياشة )
3 ـ ليس لها مجال أو موضوع محدد
4 ـ لا تحتاج إلى أدله وبراهين عقلية أو نقلية
5 ـ أنها تلائم عصر السرعة الذي نعيش فيه
6 ـ سهولة التوجيه والفهم إلى مختلف النزعات والميول والثقافة
7 ـ لا تلتزم الخاطرة بأسلوب معين :
فقد يكون الكاتب جاداً موضوعـيا ً وقد يكون ساخراً متهكـماً
وكثير من الناس يعتقد أن الخاطرة وثيقة تحمل بين طياتها الحزن والكآبة والألم وهذا غير صحيح بل هي مساحة واسعة للخواطر والمشاعر الصادقة من فرح و حزن و حـب وشوق و فخر و عزه

خصائص اللغة والأسلوب في الخاطرة :
1ـ العنوان المشوق والجناس الرشيق وقد يكون ثابتاً
ويفضل أن يكون مقتبس من سياق الخاطرة قوي التعبير عميق المعنى ومؤثر في النفوس
2ـ التكامل الفني من بدء وعرض وخاتمة ويسمى العرض العقدة أو المغزى أو الهدف وهو المعنى والروح الحركية التي تشد القاريء وتجذب الانتباه وتحقق خاصية التشويق
3ـ الفكرة الواضحة والتوازن في الجمل والألفاظ المترادفة
4ـ حسن اختيار الألفاظ المناسبة معنى ولفظاً
5ـ القدرة على كسب الانسجام والإبداع
مع الموضوع والقراء والزمان
6ـ التلاؤم ورشاقة الإيحاء والتصوير الجميل
7ـ الحس الفني الرفيع والصنعة المطبوعة
8ـ الاختصار البارع والبعد عن الإطالة والإسهاب
9ـ التوقيع بالجرس الموسيقي وحس المسؤولية

من الأخطاء في كتابة الخاطرة :
1ـ الجمود والجفاف العاطفي والتقليد وانفصال القناعة عن الكتابة
2ـ ضعف الجاذبية وسوء اختيار الموضوع
3ـ صعوبة الألفاظ وغموض الكلمات وضياع الهدف
4ـ طغيان المقدمة على العرض وبعد الخاتمة عن المقدمة
5ـ التكرار والكلمات الزائدة التي لا تضيف شيئاًَ
6ـ قسوة العبارة وشتات الفكرة والاستطراد
( فقدان خاصية التركيز على فكرة واحدة رئيسة وهي من أهم سمات الخاطرة )
7ـ استخدام الكلمات والعبارات العامية وهذا ينم عن فقدان النضج والتأهل
8ـ التعميم والتجريح والوقوف موقف الآمر الناهي وهذا من التعالي
توجيهات لمحبي كتابة فن الخاطرة :
لتكن خاطرتك نابعة من القلب ، اكتشف نفسك لتكتب باستقلال وتميز وإبداع لأن كثرة التقليد تجعلك قصير مدة العطاء والاستمرار ، انتقي الألفاظ السلسة ، اقتنع بما تكتب واختر مواضيع جذابة ، أقرأ لغيرك ممن كتبوا الخاطرة لتزداد خبرة وقوة وتمكن ، احذر الأخطاء الإملائية الشائعة والخفية ، اتق الله فيما تكتب واعلم أنك مسؤول يوم القيامة عما كتبت والبيان هو السحر الحلال لقوة تأثيره على القراء والسامعين وفي الحديث الصحيح عند البخاري ( إن من البيان لسحراً ) وقال الشاعر :
وما من كاتب إلا سيفنى ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شىء يسرك يوم القيامة أن تراه
وفي رواية :
وما من كاتب إلا سيفنى ويُبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفّك غير شيء يسرّك في القيامة أن تراه
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-23-2007, 10:04 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
الخبر الصحفي


الخبر الصحفي : هو شكل من أشكال التغطية الصحفية للأحداث اليومية بهدف إطلاع الجمهور على آخر المستجدات .

أو هو التغطية الخبرية للحدث ، أو هو عملية الحصول على بيانات وتفاصيل حول حدث معين .

طريقة كتابة الخبر الصحفي :
1ـ اختيار الحدث المناسب ليكون خبراً .
2ـ جمع المعلومات المناسبة حول الحدث .
3ـ إثبات مصادر الحصول على المعلومات .
4ـ صياغة الخبر بطريقة هرمية تبدأ بالأحدث والأهم.
5ـ أن يجيب على الأسئلة التالية غالباً بشكل تتابعي :
من ، ماذا ، متى ، كيف ، لماذا .
6ـ استخدام الجمل البسيطة والإيقاع الجيد .
7ـ الموضوعية والمصداقية والتشويق .
8ـ اختيار الموقع والمكان المناسب لنشر الخبر .

ضوابط كتابة الخبر الصحفي :
1ـ لا تكذب أبداً 2ـ تحدث بلغة واضحة .
3ـ كن صادقا ودقيقاً . 4ـ اعترف بالأخطاء .
5ـ قم بتصحيح الأخطاء فوراً . 6ـ احتفظ بالإنجازات .
7ـ ابذل جهدا إضافيا لجمع المعلومات .
8ـ حافظ على روح العمل الصحفي .
9ـ لا تصنع الأخبار بدون معلومات .
10ـ احذر المعلومات المضللة والمغلوطة
مواصفات الخبر الصحفي :
1ـ أن يشد انتباه القاريء .
2ـ أن يدفع القاريء إلى متابعة قراءة الخبر إلى نهايته .
3ـ أن لا يزدحم بالمعلومات التي تشتت ذهن القاريء .
4ـ أن تركز المقدمة على الوقائع .
وأن تحذر الوقوع في إبداء الرأي .
5ـ أن تطبق القاعدة الذهنية التي تقول :
أكبر كمية من المعلومات في أقل عدد من الكلمات .
6ـ أن يكون حجم المقدمة متناسقاً مع حجم الخبر نفسه .
7ـ أن تكون المقدمة ملائمة لمضمون الخبر .
8ـ أن تحاول المقدمة الإجابة على الأسئلة المعروفة:
من ، ماذا ، أين ، كيف . وليس شرطاً أن تجيب عليها كلها
9ـ أن تركز المقدمة على المعلومات الجديدة في الخبر
مثالها في الميدان التربوي :
تكريم المتفوقين ، أعمال المسرح الناجحة
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-23-2007, 10:06 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
الخطابة والخطبة


تعريف الخطبة : هي فن مشافهة الجمهور وإقناعه واستمالته والتأثير فيه
أهمية الخطابة :
للخطبة رجالها وميادينها وتأثيرها مهما تعدَّدت وتنوَّعت الوسائل في عصرٍنا ولها قيمة لأنها تمثل الدعوة المباشرة وجهاً لوجهٍ وهي الأكثر تأثيراً من بين الوسائل لأنَّها تُستَخدَم دون وسيلةٍ أو واسطة وفيها تلتقي الرؤية المباشرة مع لغة الأحاسيس والمشاعر ولغة ما وراء الكلام .
فائدة الخطابة : التذكير بالله سبحانه وتعالى وتعلم الدين وإحياء القيم النبيلة والمثل الرفيعة والأخلاق الفاضلة
تنعش الروح وتجدد الإيمان ولذلك صارت شعيرة من شعائر الإسلام
الهدف منها : التأثير في صياغة التوجهات والعقول وتحريك القلوب وتقويم السلوك ولذلك قيل : أساس الخطابة الإقناع وحليتها البرهان

كيفية ممارسة الخطابة المرتجلة :
أبدأ بتنمية مهارة التحدث بالفصحى بتقويم ما تقرأه و تكتبه تقويما نحويا صحيحا أن يكون لديك قدر من المستوى الثقافي و دراية بالمستجدات الحديثة بشكل عام أن تمارس تدريب وتجربة ذاتية تضعك في مواقف متنوعة لإلقاء خطب تقيس فيها قدرتك على مواجهة الآخرين وإقناعهم بأفكارك والتأثير فيهم بأسلوبك ، تنشأ عندها في نفسك القدرة على الإلقاء والشجاعة في مواجهة الآخرين وعماد الأمر أن يكون لديك قدر من التميز في الأداء الشفوي والتحريري : التحرير وهو مهارة إعداد الخطبة المناسبة ، والشفوي : المهارة الخطابية في إلقائها
بأسلوب مقنع ومؤثر
صفات الخطيب :
1ـ الإخلاص لله تعالى والسعي لمرضاته و إلا صارت وظيفة اجتماعية وتفقد حيويتها وتأثيرها
2ـ الحرص على هداية الناس وحب الخير لهم وهذا من أخص صفات أتباع الرسل عليهم الصلاة والسلام
3ـ حُسْن الخُلُق والقدوة وطيب المعاملة والاحترام ولين الجانب والتواضع
4ـ الحكمة وبُعْد النظر في القول والعمل وبناء العلاقات والقدرة على كسب الآخرين
الخصائص الأسلوبية في بناء الخطبة :
1ـ اختيار موضوع الخطبة :بحيث يقع في دائرة اهتمام الجمهور ويشغل بالهم ويفكرون فيه ولا يكون فوق مستواهم الثقافي
2ـ الربط العصريِّ المشوِّق وهو لا يقل أهمية عن بذل الجهد في استحضار الآيات والأحاديث حتى الأشعار التي تُعنَى بموضوع الذي تختاره و إلا صارت خطبة مبتورة تصيب الخطيب بالإحباط المتكرر
3ـ وحدة الموضوع لتعالج الموضوع الذي تتناوله من جميع الجوانب وتتجنب التشتيت وضياع الفكرة في ذهن السامع والمتلقي
4ـ اكتشف شخصيتك ومواهبك ولا يدفعك الإعجاب بنسخ شخصيات تمسخ قدراتك وطريقتك وأسلوبك
5ـ انتبه للمدة الزمنية للخطبة ولا تسترسل وحافظ على التحدث باللغة العربية الفصحى السليمة
و في الحديث الصحيح ( قصر خطبة الرجل، وطول صلاته مئـنة من فقهه ) بمعنى لا تطيل
6ـ الاستشاهد بالقرآن أو الحديث الشريف أو الشعر أو الأقوال المأثورة
7ـ اهتم بالإقناع و التأثير و الاستمالة بإيراد الأدلة و الشواهد واتزن في أسلوبك وتصرفك
8ـ الهم والمعاناة أو التجربة الشعورية فإنها لا تقل أهمية عن الإعداد الصحيح الجيد المؤثر المثمر وهي سر التأثير والتحريك العاطفي لأن الخطيب يشعر بالمرارة والحرارة في العرض والطرح لشدة حرصه وحبه وإشفاقه
9ـ دوام المتابعة والإطلاع على ما يستجد من الحوادث والأخبار، فإن لها أثر في حسن إعداد الخطبة
10ـ اللغة السليمة والجرس المؤثر والمعلومة الصادقة التي تستقر في النفوس وتزرع الثقة في القلوب
توجيهات لخطيب قوي في أسلوبه مؤثر في خطابته :
1ـ أقرأ في كتب الأدب القديمة والحديثة القديمة مثل: عيون الأخبار وأدب الكاتب لابن قتيبة الدينوري والبيان والتبيين للجاحظ والعقد الفريد لابن عبد ربه والأمالي لأبي علي القالي، ومؤلفات بعض الأدباء المعاصرين والدعاة البارزين الذين لهم كلمات عميقة المعاني والألفاظ فإن لها تأثير عجيب في قوة اللغة والخطاب والأسلوب
2ـ توجد كتب كثيرة تهتم بعرض الخطب الجاهزة اجتنب الكتب الصعبة في ألفاظها وأسلوبها وأقرأ في الكتب السهلة في أسلوبها البليغة في عباراتها لأن الهدف من الخطبة أن تكون سهلة العبارة، مفهومة المعنى
موضوعات في الخطابة
1- التربية والمسؤولية الأسرية. 2- التأسي بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم .
3- المرأة في الإسلام .4- الأمة والتحديات .5- السفر إلى الخارج إيجابيات وسلبيات .
6- التوكل مفهومه وأهميته .7- عزة المسلمين .8- دور الشباب في بناء الأمة
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-23-2007, 10:07 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
القصة القصيرة


القصة القصيرة : هي نص أدبي نثري يتناول بالسرد حدثًا أو حكاية ممتعة لها معنى يجذب انتباه القارئ وشوق السامع ويعبر عن الطبيعة البشرية
أو هي : قطعة من الخيال المصور لحدث معين بطريقة فنية ممتعه ومؤثره
وقيل : هي لون من ألوان الأدب الحديث يهتم الكاتب فيه بتصوير حدث معين بطريقة فنية ممتعه ومؤثره
وقيل : فن أدبي مراوغ شديد التعقيد ، شديد الجمال في آن واحد يعتمد على قواعد السرد القصصي
وقيل : ( للصف3/4): هي سرد قصصي بطريقة فنية يركز على شخصية واحدة في موقف واحد في لحظة واحدة
الهدف منها : إثارة الاهتمام والإمتاع أو تثقيف السامعين والقراء
المحاور الفنية لكتابة القصة القصيرة :
1ـ أن تختار الحدث ثم تجعل الشخصية الملائمة له
2 ـ أن تختار الشخصية ثم تجعل الحدث والموقف الذي ينميه
3 ـ أن تأخذ جوًا معينًا وتجعل الفعل والشخصية تعبر عنه أو تجسده أي تصوره
كيفية كتابة القصة القصيرة ( التدريب ) :
مهارة كتابة القصة القصيرة لدى القاص تنمو وتتصاعد بطول المراس وكثرة القراءة في مجال الفن القصصي عندها تصبح لديك خبرة وتنشأ القدرة الفنية التي تمتع القاريء وتؤثر على السامع والسرد القصصي للحدث أو مجموع الأحداث في القصة يحتاج إلى إحساس مرهف وشفاف و نوع من التصوير والوصف وهذا بدوره يجعلنا نستعمل لغة شعرية ممتعة وجذابة تدفع القاريء لمتابعة ما نكتب حتى النهاية
الأدوات الفنية لكتابة القصة القصيرة :
1ـ الحدث المناسب الذي يمتزج فيه الواقع بالخيال
2ـ اللغة الشعرية المصورة المثقلة بالعواطف والاتجاهات
3ـ المعنى الهادف الذي يمتع القاريء ويشوق السامع
4ـ الحيز الزماني والمكاني وامتلاك النفس السردي
5ـ الذكاء والشفافية في استعمال الثقافة العامة
6ـ أن تكون صاحب مبدأ فيما تكتب وتسطر
خصائص اللغة والأسلوب في القصة القصيرة :
1ـ استعمل لغة واضحة وبسيطة غنية بالإيحاءات
2ـ الوصف واستخدام مفردات البيئة والطبيعة من حولك
3ـ عبر عن هموم مجتمعك وأبناء جيلك
4ـ لا تكن عبداً للشعارات السياسية والاجتماعية المستهلكة
5ـ اكتشف نفسك ولا تتقمص شخصية أو ثقافة غيرك فينعكس هذا الخلل على قناعة القراء فتنكشف ولن يرحمك النقاد من بعد
6ـ توظيف الثقافة العامة التوظيف المناسب لمحتوى القصة
7ـ التساؤل المعبر الذي يدعو إلى التأمل
8ـ جرب أن تكتب بأكثر من محور من محاور السرد القصصي لتكون مم يكتبون القصة باقتدار
9ـ كن مرهف الإحساس شفاف تتألم أكثر مما يتألم الآخرون للأحداث والوقائع رؤية وسماعاً من حولك
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-23-2007, 10:08 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
المحضر


المحضر تعريفه:
هو تسجيل ( تحرير وكتابة ) لما يدور في جلسة عمل لمجموعة من المختصين من إدارة أو أكثر يتولى ذلك أحدهم ويسمى المقرر
عناصره :
1/ المقدمة ، ويوضح فيها الكاتب الموضوع والزمان والمشاركين
2/ العرض ، ويتضمن أبرز النقاط والأفكار والمداخلات التي نوقشت في الاجتماع
3/ الخاتمة ، وتتضمن أبرز التوصيات والقرارات التي تم التوصل إليها ، وتحديد وقت نهاية الاجتماع
4/ توقيعات الحضور
المحضر عادة ما تكون على خلفية أناس مشاركين وأعضاء في اجتماع ما وهو ما يستلزم توثيق وكتابة ما جرى في ذلك الاجتماع فهو من المهام والمهارات الإدارية والتنظيمية المتعلقة بعمل مؤسسي
مراحل كتابة المحضر :
لكتابة المحضر ثلاث مراحل أساسية يستلزم على المقرر الأخذ بها :
المرحلة الأولى وهي الاستعداد للاجتماع وتحديد جدول الأعمال بعد مناقشته مع رئيس الجلسة، ومن ثم طباعته وتوزيعه على الأعضاء للإطلاع عليه قبل الحضور إلى الاجتماع
.أما المرحلة الثانية والتي تتخلل الاجتماع فهي تتضمن التأكد من الحضور، والاستماع الجيد لمجريات النقاش وتدوين أهم المقترحات والمناقشات بدقة
والمرحلة الأخيرة متمثلة في الصياغة المنظمة للمحضر ابتداء بالمعلومات الافتتاحية ثم تناول المناقشات والقرارات ثم المعلومات الختامية
وكاتب المحضر يقوم بتسجيل الملاحظات من خلال النقاش والمداخلات والقرارات التي يتم التوصل إليها تمهيداً لكتابة المحضر في نهاية الاجتماع
وكاتب المحضر غير المقرر وغير المشاركين في الاجتماع وهو أحدهم وفيهم لكنه الشخص الذي يرصد مجريات الحوار والنقاش والتوصيات التي تدور في ذلك الاجتماع ، وفي الآونة الأخيرة تعمد وتعتمد أغلب الدوائر الإدارية أسلوب النموذج الموحد لكتابة المحضر في الاجتماعات الإدارية مثل نموذج اجتماع المدير بالمدرسين في مجلس إدارة المدرسة .
ولكن بالنظر لكيفية كتابة المحضر من الناحية الأسلوبية والحاجة إليه في قضايا القضاء والشرطة والمطارات والموانيء والدوائر التي تعنى بمتابعة وتنظيم الصالح العام والمصالح والبلديات لزم التنويه
لأهم صفات محرر المحضر :
1ـ أن يكون مقدرا للمسؤولية والأمانة
2ـ أن يكون لديه قدر من التميز في الجانب التحريري
3ـ أن يكون الغالب على تفكيره حيازة الصالح العام
4ـ أن يستشير المقرر في الصياغة النهائية للمحضر
5ـ أن يكون لدية قدر من الشجاعة الأدبية في مراجعة الحضور عن
المبهم والغامض من مفردات النقاش والحوار والمداولات
6ـ أن يكون شخصا ينزع إلى التطور والتحديث والتجديد

ثم إن للمحضر يا سادة نوعان :
النوع الأول : محضر إثبات : ويكون الهدف منه إثبات مجريات اجتماع إداري ما لتنظيم العمل والتذكير بالمسؤوليات
النوع الثاني : محضر ضبط : ويكون الهدف منه إخلاء مسؤولية في مضبوطات وحقوق آخرين ويكون أفراده عادة ثلاثة فأكثر والموقعون كالشهود عليه وهو المعمول به في الشرط والمنافذ البرية والبحرية
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-23-2007, 10:10 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
المقال الشخصي


المقال الشخصي هو نص نثري محدد الطول يعبر فيه الكاتب عن شخصية إنسانية يحدد معالمها وصفاتها وانطباعه الذاتي عنه

هو من أكثر أنواع المقالات إثارة للجدل والردود لأنه يتلون ما بين
الاتجاه الذاتي والموضوعي ومن منا يستطيع أن يتجرد من ذاتيته
ويكتب بموضوعية خالصة عن شخص ما ؟

ولذلك جاءت أهمية التركيز على التوثيق التاريخي لصدق الحدث
أو الخلق الذي تزعمه أو تصف به من تكتب عنه لأن الذاكرة الثقافية سوف تتبعك ؟

أهميته : إمتاع القاريء وتثقيفه بسير أشخاص وأناس فضلاء
وبمعرفة سيرهم ومناقبهم وأخلاقهم ننشر الفضيلة ونحث على الخير

ضوابط كتابة المقال الشخصي :
1ـ جمع المعلومات والحقائق بالقراءة ووسائل البحث المتاحة
2ـ أن تختار شخصية متفق على الرضا عنها أو السخط عليها
3ـ أن لا يكون اختيارك يهدف للاستفزاز أو الإثارة
4ـ لا تكتب عن شخص ( حي يرزق ) فتذمه وقد يتوب وتمدحه وقد ينحرف ( فإن الحي لا تؤمن عليه الفتنة ) كما جاء في الأثر
5ـ أن تركز على مواطن الإشراق أو العبرة في شخصيته
6ـ لا تغلو في إطراء شخصيتك أو تسف في ذمها
7ـ أن تفرق في الأسلوب بين المقال الشخصي والعرض التاريخي
8ـ تجنب الكتابة عن الملوك وأئمة الطوائف عملا بنصيحة ابن الجوزي في صيد الخاطر ( لا تظهر مذهبك ورأيك في السلطان )
9ـ التوازن في عرض الحدث الشخصي والاستنتاج
10ـ أكتب عن مبدأ واقتناع وجدية ولا تعبث بسير الآخرين

طريقة كتابة المقال الشخصي :
لا يلتزم المقال الشخصي كالمقال الوصفي خطة معينة فلا يشترط أن تقسم تقسيماً واضحاً في مقدمة وعرض وخاتمة لأنها في الغالب لا تجنح إلى الموضوعية فقد يبدأ الكاتب بالاستنتاج وموطن الإشراق ثم يضفي عليه الحدث الشخصي وقد يبدأ بالعرض الشخصي ثم يسرد مواطن العبرة من الشخصية الهالكة التي كتب عنها
وينبغي البعد عن المبالغة والتهويل والانفعال العاطفي
وأن تهتم بالاستهلال الواضح المشرق واختيار الألفاظ المعبرة والتراكيب السهلة واحذر التكرار فإنه داعية الإملال

عمن تكتب ؟ ولمن تكتب ؟
أكتب مثلاً عن عمر وعدله أو خالد وشجاعته أو هارون الرشيد وقوته في سلطانه أو أبو الطيب المتبيء وقوة شعره وبلاغته أو إياس بن معاوية وذكائه وغيرهم من المشهورين من أئمة المعاني
المناقب العالية

وأكتب لأبناء جيلك تثقفهم بذلك وتزكيهم وتبني مجدك ومجد أمتك
ولا تزال الأمم تكتب عن عظمائها تخليداُ لذكراهم ومآثرهم
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-23-2007, 10:11 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
المقالة الاجتماعية


المقالة الاجتماعية :
هي قطعة إنشائية معتدلة الطول تعالج موضوعاً اجتماعياً بفكر منظم وأسلوب جميل
والهدف منها : العناية بقضايا الناس ونقد العادات السيئة التي يتداولها أبناء المجتمع والمتغيرات التي تشيع فيه
وكتابة المقالة الاجتماعية أسهل لأن فكرتها موجودة أصلاً وقد ترد في قول قائل أو في حكمة أ ومثل أو في بيت شعر وما على كاتبها إلا التوسع في شرحها والاستشهاد عليها أما المقال الوصفي فيعتمد على الوصف والانطباع الذاتي للمنظر مصحوبا بوصف المشاعر من خلال ذلك
خطوات كتابة المقال :
1ـ اختيار موضوع المقال : وينبغي أن يكون عندك فيه قدر كاف من المعلومات
2ـ تحديد الهدف من المقال وهذا يساعدك لمعـرفة ماذا تكتب؟ وكيف تكتب؟
بمعنى توجه اتجاه مقالك هل هو وصفي أو اجتماعي أو علمي أو غير ذلك
3ـ اختيار عنوان المقال وينبغي أيكون واضحاً ويعالج قضية واحدة فقط
4ـ خطّة المقال أو البناء الفني لكتابة المقال :
و تتكون الخطةُ عادةً من المقدمة و العرض والخاتمة
1ـ المقدمة وينبغي أن تكون موجزةً و تتناسب مع الموضوع كمّاً وكيفاً
2ـ العرضُ وهو الجزء الأكبر من المقال وفيه تعرض أفكارك عرضاً صحيحاً وافياً متوازناً بالشرح والتحليل والتمثيل وتذكر أصلها وتطورها وتدعمها بالشواهد ويُفضل أن تُعرض كل فكرة رئيسة في فقرة مستقلة حتى تصل بهدفك إلى ذهن القارئ ومن سماته التسلسل المنطقي للأفكار والدقة في التعبير ووضوح الأسلوب
3ـ الخاتمة و تأتي في نهاية المقال و تميل إلى الإيجاز وفيها تلخص هدفَك من المقال والنتيجة التي توصلت إليها، ويجبُ أن تكون موجزةً وواضحةً وصريحة
والفرق بين البحث والمقالة
هو أن المقالة تعبر عن ذات كاتبها أكثر ما تعبر عن موضوعها لأن كاتب المقال يرى الأشياء من خلال ذاته وما يعتمل فيها من مشاعر وانفعالات أما البحث فيتميز بالمعالجة المتأنية وجمع الحقائق والفحص والتصنيف والعزو والإثبات
و تصنف المقالة الاجتماعية من المقالات الأدبية الذاتية التي تبدو فيها شخصية الكاتب أكثر وضوحاً و يشيع فيها الأسلوب الأدبي الذي يمتلئ بالصور الفنية والإيقاع الموسيقي
خصائص اللغة والأسلوب في المقالة الاجتماعية :
1 ـ الصدق وحرارة العاطفة
2 ـ الإقناع والإمتاع في العرض والأسلوب .
3 ـ الملاحظة الذكية في اختيار الظاهرة المناسبة .
4 ـ الاستقلالية في الاختيار وأن لا تكون صدى لغيرك .
5 ـ الأناة والتريث في تقديم النتائج .
6ـ البعد عن التعميم والأحكام الجائرة
7ـ اكتب عن نضج وخبرة في الحياة ولا تؤاخي صديقاً صحافياً
نصيحة وملاحظة نقدية عن خبرة :
أقرأ أضعاف ما تكتب ... ولا تكتب أضعاف ما تقرأ فيأخذك الوهم والغرور فتكون ضعيف الأسلوب والعرض والإنتاج ومن هنا جاء التحذير من مؤاخاة الصديق الصحافي لأنه يغريك بوهج الشهرة والظهور وتقع في الهزيل من الرأي والشائع من المعرفة والسوقي من الفكر قال أحد الأدباء : ندمت على الكتابة قبل الأربعين
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-23-2007, 10:12 PM
تلميذة المحترف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى تبادل الخبرات التربوية والتعليمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 2,152
المقابلة

مفهوم المقابلة : هي حديث يجريه شخص ما بأسلوب حواري حول حدث أو قضية ما بهدف الوصول على قناعة معينة .
أركان المقابلة :
1) المقابل بكسر الباء وهو الشخص الذي يجري المقابلة .
2) المقابل بفتح الباء وهو الشخص الذي تتم معه المقابلة .
3) الأسئلة الملاءمة المعدة مسبقا لإجراء المقابلة .
4) ترتيب الموعد الزمني ومكان إجراء المقابلة .
أنواع المقابلة :
1) المقابلة التربوية : وهي التي تعالج شؤون تربوية ( القبول ، الإرشاد ) .
2) المقابلة السياسية : وهي التي تتناول الأمور السياسية وأحوال الناس الدولية .
3) المقابلة الاستشارية والتشخيصية : وهي التي تتناول الأمور الطبية والعقارية ونحوها .
4) المقابلة الصحفية : وهي موضوع درسنا وتدخل في مجال فن الكتابة الإعلامية مثل إجراء المقابلة وإعداد التقارير والتحقيقات الصحفية وكتابة المقال والخاطرة .

أهداف المقابلة :
1) تدريب الطلاب على الشجاعة الأدبية والملكة الحوارية والموهبة الكتابية .
2) اكتساب مهارات اجتماعية وثقافية غير مسطرة في كتاب ( خبره )
3) بناء شخصية قوية تتميز بالأصالة الإبداع والعطاء .
4) تنمية مهارات عقلية وملكات فكرية مثل / الاستنتاج وكيفية صياغة الأسئلة .
5) تربية الطالب على أدبيات الحوار والالتزام بآدابه .

خطوات المقابلة :1) الافتتاحية وهي المقدمة التي يتم فيها الترحيب بالضيف وبين عرض موجز لأسباب ودواعي المقابلة والآمال المرجوة منها .
2) البدء في طرح الأسئلة وهي أنواع :
أ‌) الأسئلة المعدة مسبقا .
ب‌) الاسئلة التي يتم استنتاجها من إجابات الضيف ( اللباقة ) .
ج) أسئلة المداخلات الخارجية إن أمكن .
3) الختام وفيه يتم :
أ) تلخيص بعض القناعات بصورة مختصرة .
ب) الإلماح لبعض التوصيات التي تم استنتاجها .
ج) الشكر والامتنان للضيف على تفضله بقبول المقابلة معه .
عرض نموذج للمقابلة
__________________
[center]اشكرك لتفضلك انت الزائر لمواضيعي رقم



رد مع اقتباس
إضافة رد

sponsor links

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:37 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

ملاحظه: (جميع ما يطرح في منتديات  المحترف التعليمية من مواضيع وردود لا يعبر عن رأي إدارة المنتدى وإنما يعبر عن رأي كاتبه )

-